الخميس، 10 سبتمبر، 2009

(من نعم الله علي عباده : الايات من سورة النحل )

قال تعالي ( وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {77} وَاللّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ {78} أَلَمْ يَرَوْاْ إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاء مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ اللّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {79}‏ وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَناً وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الأَنْعَامِ بُيُوتاً تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثاً وَمَتَاعاً إِلَى حِينٍ {80} وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّمَّا خَلَقَ ظِلاَلاً وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْجِبَالِ أَكْنَاناً وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الْحَرَّ وَسَرَابِيلَ تَقِيكُم بَأْسَكُمْ كَذَلِكَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْلِمُونَ {81} فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ {82} يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ{83} )
--------------------

س1متي يدرك الإنسان قيمة الطمأنينة في البيوت ؟
عندما يحس الانسان بالراحة والسكينة , ويكون البيت مجهزا بما يحتاجه .
س2 لم ضمن الاسلام للبيت حرمته ؟
حتي يكون بعيدا عن الخلافات والصراعات ويكون البيت سببا في السكنة
س3 ما الذي تثيره مشهد الطير وهي مسخرات في جو السماء ؟
تثير مشاعر الايمان بقدرة الله وعظمته , والخضوع لسلطانه , والشكر علي نعمه التي لا تحصي .
س4 ما النعم التي أنعمها الله علينا ؟
نعمة السكن والهدوء في بيوت مبنية ومتخذة من جلود الأنعام كما يسهل علينا حملها ونقلها في سفرنا وإقامتنا . وكذلك جعل لنا من من الجبال والسرابيل ونحتمي بها وتقينا من الحر والبرد .
س5 ما مهمة الرسل عليهم السلام ؟
التبليغ بمنهجهم للبشرية وتوضيحها للناس واثبات صدق ما يدعوهم إليه بالأدلة والبراهين .
س6 اذكر بعض أسرار الغيب .... كما فهمت من الآيات .
أسرار غيب الله في الكون منها ( خلق السماوات والأرض وما فيها من مخلوقات لا يعلمها إلا الله – خلق الجبال والحيوانات – علم الساعة – علم الأرحام – خلق الطيور – وعلي الإنسان السمع والبصر والفؤاد )

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق